المؤتمر الدولي للثلاسيميا

شاركت الجمعية في المؤتمر الدولي للثلاسيميا والذي اقيم في امارة ابوظبي  الامارت العربية المتحدة خلال الفترة من 21 الي 23 اكتوبر حيث  افتتح سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة مساء اليوم فعاليات المؤتمر العالمي لرابطة الثلاسيميا الدولية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة أكثر من ألفي طبيب وأخصائي من 40 دولة من دول العالم .

وخلال المؤتمر تحدث الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية ورئيس جائزة سلطان بن خليفة العالمية للثلاسيميا عن المعدلات الكبيرة لانتشار مرض الثلاسيميا في منطقة الشرق الأوسط فيما أكد الدكتور بانوس إنجلاسس رئيس الاتحاد العالمي للثلاسيميا ان مرضى الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي في دول العالم أصبح من الممكن الشفاء منهما أكثر من أي وقت مضى بفضل التقدم المذهل للعلوم الطبية على مدى السنوات الثلاثين الماضية والتي أدت إلى تحويل هذا المرض من قاتل للطفولة إلى مرض مزمن مع تحسن كبير في فرص البقاء على قيد الحياة ونوعية الحياة.

وتتمحور نقاشات المؤتمر حول أهمية توحيد الجهود بين منظمة الصحة العالمية والمجتمعات الطبية والعلمية وشركات الأدوية والمجتمعات على الصعيد الوطني والإقليمي بهدف مكافحة مرض الثلاسيميا والوقاية منه.

وخصص المؤتمر أكثر من 40 جلسة لمناقشة الموضوعات التي تغطي مختلف المجالات والتخصصات الفرعية المتعلقة بالثلاسيميا واضطرابات الهيموغلوبين بالإضافة لأحدث التطورات في مجال علاج ورعاية المرضى حيث تحدث أكثر من 100 اختصاصي دولي خلال الجلسات العلمية كما تم استقبال 300 ورقة بحث علمية.

وبالتوازي مع البرنامج العلمي سيتم تنظيم برنامج تثقيفي للمرضى وعائلاتهم يجتمعون خلاله مع الخبراء الدوليين للتعرف على أحدث تقنيات وأساليب التعامل مع المرض وآثاره الاقتصادية والاجتماعية والنفسية.

وتشير التقديرات إلى أن حوالي 7 في المائة من سكان العالم يحملون الجينات المسؤولة عن اضطرابات الهيموغلوبين كما يعاني 500 ألف طفل ممن يولدون سنويا من دول العالم من اضطرابات الدم الوراثية الشديدة

Facebook Comments